نافذة الجمعة

يريدونها خليجية أكثر من الخليجيين أنفسهم !!

اشتغلت على مصر الحبيبة منذ أن سقط نظام الحكم فيها حملات إعلامية كثيرة ومتنوعة ، بعضها يحمل انتقادات صادقة ومخلصة ، وأخرى دشنت حرباً ضروساً على نظامها الجديد ، كرهاً وبغضاً فيه أو خوفاً منه أو تصفية حسابات سياسية وفكرية معه . وبعضها رفعت راية التحريض والتأليب ضدّه .

في تلك الحملات ولأجلها تأسست قنوات ومحطات وتخصصت صحف ووسائل إعلام وتواصل ، جرى توظيفها في سبيل نشر أخبار وفبركة أحداث وتلفيق معلومات ودس بيانات تصب جميعها ضد تيار الحكم الجديد الذي اختاره الشعب المصري بعد ثورته . خلال هذه الحملات والعمليات  ذُبحت المصداقية وأغفلت المهنية حتى صارت كثرة من تلك الأخبار مجهولة المصدر أو بدون مصدر أو مصدر فضّل عدم ذكر اسمه أو عرضة للنفي والتفنيد أو ما شابه ذلك من قصور في الحرفية والمهنية الإعلامية ارتضت بعض الصحف والوسائل الإعلامية التنازل عنها فيما يتعلق بأخبار مصر فقط .

تم توجيه مجاهر و( تليسكوبات ) كثيرة على نظام الحكم الجديد في مصر ، تراقب تحركاته وتحصي زلاته ، بل وتعدّ عليه أنفاسه وتدعوه لمثالية ليست عند غيره .  ومن تلك المجاهر مجهر حساس جداً تم تسليطه حول علاقة مصر ( بحلّتها الجديدة ) مع إيران . ومن الواضح أن مهمة هذا المجهر تخوين أو تخويف – لافرق – بالذات الدول الخليجية من أي تقارب مصري إيراني وتشويه صورة الحكم في مصر ، فترى هذا المجهر يرصد أي زيارة أو تصريحات من المسؤولين في البلدين يكون محتواها كلام عن علاقات أو تعاون بين البلدين . وهذا المجهر لم يكتف بنقل الأخبار فقط ، بل قام بصناعة أخبار وأحداث وتصريحات – على طريقة مجهولة المصدر أو بدون مصدر أو مصدر فضّل عدم ذكر اسمه – وبالتالي لا أساس لها سوى إشباع رغبة عداء وتشويه . ودخل أيضاً في استخدام هذا المجهر حتى الليبراليون الذين يحاربون الدولة الدينية ويدعون إلى بناء الدولة على غير أساس الدين ؛ لكنهم – لغرض ما – صاروا يحاربون إقامة علاقات مصرية إيرانية من انطلاقة دينية !!

في الواقع ، كموقف مبدئي ؛ لا أؤيد إقامة أية علاقات مع إيران لأنها تحمل أجندة واضحة الأهداف ، مبيتة النوايا ، ولاتضمر الخير . لكن الغريب أن دول الخليج ؛ على مابينها وبين إيران من تهديدات وتحريضات ومخاوف وتوجسات وتصعيدات وتوترات واتهامات لإيران بالتدخل في شؤون تلك الدول الخليجية ، بل والتآمر على سيادتها واحتلال بعض مناطق فيها ونشر فوضى أو عمليات تخريب . وبالرغم من كل هذا العداء والتوتر إلاّ أن دول الخليج نفسها تقيم علاقات دبلوماسية وطبيعية مع إيران ، وبينهما زيارات ووفود بمختلف المستويات الرسمية والاقتصادية ، وتربطهما رحلات برية وجوية وبحرية منتظمة ، وبينهما تعاون وتفاهمات واتفاقيات حتى أمنية ، وبينهما استثمارات اقتصادية وتبادل تجاري واسع وضخم ، بل وتجرى مناورات عسكرية مشتركة مع بعضها بصورة تستغرب أن بعض أصحاب المجهر المسلّط على مصر – التي ليس لديها مشكلات تضاهي مشكلات دول الخليج مع إيران – في علاقاتها مع إيران كأنما يريدون منها أن تكون حكومية أكثر من الحكومة أو يريدون من مصر أن تكون خليجية أكثر من الخليجيين أنفسهم !!

ولذلك أدعو أصحاب ذاك المجهر الحساس أن يعيدوا توجيهه أو إضافة أعمال أخرى له – ولو من باب العدالة والمساواة – تتعلق برصد العلاقات الخليجية الإيرانية فتلك أولى بالاستنكار والدعوة إلى مقاطعتها وصدّها .

سانحة :

في شهر فبراير 2008م ، إبّان الحرب الصهيونية على قطاع غزة ، وبينما كانت الطائرات والبوارج والقاذفات والصواريخ والقنابل تدكّ القطاع على أهله  المحاصرين منذ بضع سنوات ، الجثث والأشلاء تتناثر ، صيحات الثكالى والأرامل تتعالى ، كانوا بلا دواء ولاعلاج  ولاكهرباء ، وبالطبع بدون سلاح يدافعون فيه عن وطنهم وأنفسهم ؛ أذكر آنذاك أنه سأل أحد مذيعي الفضائيات مسؤولاً في غزة : لماذا تقبلون المساعدات من إيران ؟ فقال له : لأن الآخرين امتنعوا عن مساعدتنا ، ثم أردف قائلاً : ألم تسمع تصريح أبو الغيط اليوم ؟ وكان يعني المقولة المشهورة للسيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري الأسبق حينما أعلن آنذاك: ” مين يعبر لينا من رفح سنكسر رجله ” !!

وأخشى أن المشهد قد يتكرر الآن ، فبسبب الاختلاف مع طبيعة وتوجه نظام الحكم الجديد في مصر فإنه يجري معاقبة مصر ومحاصرتها وخنقها وتجويعها وإفلاسها ويصدر كلام عن الرغبة في ( تركيعها ) ثم يرفضون أن يأخذ غيرهم دورهم أو يتحسسون أن تملأ إيران أو غيرها الكأس الفارغة .

أنظمة الحكم – سواء كانت إخوانية أو سلفية أو ليبرالية أو عسكرية –  تتبدّل ، مهما طالت فترة حكمها لكن الشعوب باقية ، ومصر تحتاج إلى من يحتضنها ويدعمها وعدم تركها لقمة سائغة للآخرين .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s