راصد

مذبحة القصير وملحمة “كارمن ”

يقول الإعلان “هل اختبرت الحكاية نصفها المضيء حينما كانت تتمرّد فترقص؟ اليوم تفعلها تلمعُ بجسدٍ يومئ كي يقول ملحمة “كارمن” التي تؤديها الفنانة الإسبانية عايدة جوميز، التي كانت تخطو رقصاتها في سنّ الثانية عشرة حتى الآن، وبرفقة فرقتها الأدائية المحترفة. الحضور في هذا المدى الحكائي والأدائي الشفيف يبصر ما تقوله الفيلامينكو في وصلاتها وحركاتها، ما يمكن أن تشعله في وميض اللحظة ما يمكن أن تصيره الحياة بكامل تفاصيلها حين يحدث أن يقول الرقص حكاية طويلة اسمها كارمن ” . هذا إعلان عن الملحمة الثقافية الأسبانية ( رقص ) التي سيكون موعدها الخميس المقبل ، الثلاثون من شهر مايو الحالي على مسرح البحرين الوطني ، ، أما الخميس الماضي فقد أحيا التايلنديون ملحمة ثقافية أخرى عبارة عن رقصاتهم الشعبية . وذلك في إطار مابات معروفاً عندنا في البحرين بـ (المسخ الثقافي ) الذي هو عبارة عن برنامج سنوي نتغرّب فيه عن المعنى اللغوي والاصطلاحي للثقافة وإرغامنا غصباً عنا أن هـذه الـ ( المردحه ) التي يأتون بها لنا من الشـمال والشرق ؛ هي الثقافة.

في الأسبوع الماضي – ولايزال – اهتز وجدان العالم لهول المجازر التي يرتكبها النظام السوري المجرم وحزب الله في مدينة القصير السورية ، حاصروا أهلها البالغ عددهم حوالي (40) ألف مسلم ، اشتغلت فيهم آلة الذبح والفتك باختلاف أنواعها وأدواتها ، المشاهد التي تم تسريبها من أتون تلك المحارق تتفطّر لها القلوب ، أقصد القلوب السويّة ، بل تنفجر مُقل العيون بالدموع حزناً على تلك الأرواح الطاهرة والدماء الزكية التي تُراق كما الماء في أجواء التآمر والتواطؤ والتخاذل و( موت الإحساس ) .

الإحصاءات الرسمية فقط تتكلم عن تجاوز عدد الشهداء في سوريا حتى الآن حاجز الـ (80) ألف ، ناهيك عن أضعاف هذا العدد مابين مصابين ومشردين ولاجئين في كارثة على ديار العرب والإسلام ربما لم تمرّ عليهم في التاريخ مثلها أو أنها تماثل مافعله المغول والتتار فيها منذ عدّة قرون .

ولاشك أنه من العار أن يأخذ المسلمون موقف المتفرّج على أنهار الدم وأشلاء الجثث في سوريا ، لكن الأسوأ منه أنه في الوقت الذي تتعالى فيه صرخات الاستغاثة ونداءات التحسّر على تخلّي المسلمين عن واجب النصرة ونسيانهم لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلّم : ” المسلمون تتكافأ دماؤهم ، يسعى بذمتهم أدناهم ، وهم يدٌ على من سواهم ” ، بل إن أهالي القصير صاروا يطلبون ويرجون من علماء المسلمين أن يفتوا لهم بالسماح بقتل نسائهم حتى لا يتعرضن لاعتداء واغتصاب ، حتى يحافظون على أعراض وكرامة النساء ؛ في هذا الوقت لم يهتز طرف لدى البعض في البحرين ، فتتوقف على الأقل مثل هذه الملاحم الراقصة ( الثقافية )  حزناً على ملاحم الذبح في سوريا أو تضامناً ودعماً للملاحم الحقيقية هناك ، ملاحم الصمود والدفاع عن عرين الإسلام .

قلنا سابقاً وأكرر أنه إذا أرادوا تغيير معاني الثقافة ومراميها وحقيقتها ، وإذا لم يكن الحلال والحرام في وارد الاحترام والالتزام ، وإذا لم نستشعر موجبات شكر ربّ الكون وحمْده في ظرف ومحنة الوطن والخوف من عقوبة المولى عز وجل ، وإذا لم نحسن التقرّب إلى الرحمن الرحيم من أجل أن يحفظنا في ديارنا وأعراضنا وأرواحنا ، إذا لم يكن هذا أو ذاك مانعاً فلا أقلّ من أن ننصاع لدواعي إنسانية فنوقف هذه ( الملاحم الثقافية الراقصة ) تضامناً مع دماء وأشلاء إخواننا من بني جلدتنا وديننا ولغتنا في بلاد الشام  ، حيث الفتك بهم بلا هوادة ، الضحايا والشهداء بالآلاف ، مدن وأحياء تُدكّ على ساكنيها ، صرخات الثكالى وآنّات الأرامل وآهات الأيتام تتصاعد إلى عنان السماء .. عيبٌ علينا أن نتثقف رقصاً وطرباً بينما سوريا تثخب بالدماء . كيف يمكن أن تطمئن نفوس المنظمين والجهات المسؤولة أن يشاهدوا مايحدث في مدينة القصير السورية ثم يمضوا في إقامتهم لملحمة ” كارمن ” الإسبانية ، يشاهدوا فيها الراقصة عايدة جوميز تؤدي وصلاتها وحركاتها ( الثقافية ) !!

أعرف أن مقالي هذا ؛ قد لايرى النور ولايُنشر في الجريدة لأسباب ما ، لكن مايمليه علي ديني وخوفي على وطني يتعدّى أسباب عدم النشر ، وطني عرضة للتهديد والمخاطر من الداخل والخارج  ، وهو في مهبّ رياح ما يحصل في سوريا اليوم التي جميعنا مسؤولون أمام ربّ العباد يوم العرض عليه عمّا قدّمناه لهؤلاء الشهداء واللاجئين والأيتام والأرامل والثكالى ونحن نتفرّج على إبادتهم ، بل ونقيم الاحتفالات والمهرجانات والملاحم الراقصة وكأن الأمر لايعنينا .

سانحة :

 البعض يظن أن آيات القرآن الكريم لاتخصّه ، ولاعلاقة  له بها ، ولا يصدق أن سنن الله في كونه ماضية إلى يوم القيامة .. فلا تستهينوا بوعيد جبار السموات والأرض في قوله تعالى ” وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا” .

7 آراء على “مذبحة القصير وملحمة “كارمن ”

  1. بوركت وبورك القلم الذي سطر هذا الحق الذي لم تقم جريدة تدعي الحرية بنشره
    اسأل الله ان يرسل الغمامه لتحمل دعاء رجال صابرين في أرض الشام أرض العزة والجهاد والكرامة ودعاء نساء ثكلى تستصرخ ب المعتصم، ومعتصم هذا العصر في رقاد عميق ودعاء اطفال رضع قد اصبحوا شيبة من هول ما رأوه من فظائع شبيحة طاغوت الشام وخزب الشيطان ودعاء المخلصين امثالك يا استاذ جمال لتتفتح لها ابواب السماء ليقسم الرب عز وجل بعزته وجلاله لينصرنهم

    إعجاب

  2. حفظك الله وحفظ قلمك لقد عبرت عن ما في نفوسنا والله ان مجازر سوريا وعجزنا ورؤيتنا من يرقص على دمائنا ليفطر القلب ويحز في النفس . ان من استطاع الرحيل الى هناك للجهاد معهم اراح قلبه وفؤاده ولننا نتمنى لو لم يخترع التلفاز ولا عمل لدينا الانترنت وكنا غافلين لربما الجهل يريحنا ويعطينا العذر . ولكن هيهات اللهم انصرهم وقيض لهم عبادا من عبادك الصالحين ينصرونهم .

    إعجاب

  3. انها ملحمة قلم الحق التي يعجز ويخجل منها. من كان مسوؤل عنها أمام الله أن يصرح بها وكان الله بعونك

    إعجاب

  4. بيض الله وجهك وكتب لك بكل حرف خطته يدك حسنة.
    علي فكرة الحال من بعضه عندنا بالكويت ويزيد عليه أن الصفويين الشبيحة من أمثال دشتي يجمعون التبرعات لحزب الشيطان في سوريا.

    إعجاب

  5. أنت من كبار شرفاء الوطن الحقيقين أطال الله عمرك ويسر أمورك وأدعوالله أن ينصر إخواننا من الجيش الحر ومن يحارب معهم ﻹسقاط النظام السوري و أتباع إيران

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s