راصد

حسن يوسف الرموني

هو شاب فلسطيني يبلغ من العمر (32) عاماً من سكان بلدة الطور في القدس المحتلّة ، وهو أب لطفلين صغيرين ، ويعمل سائق حافلة ؛ عُثر عليه يوم أمس الأول ( الأثنين ) مشنوقاً في حافلته بالمنطقة الصناعية جفعات شاؤول حيث أرجعت الشرطة الصهيونية موته إلى الانتحار فيما كشف زملاؤه وأصدقائه إلى تعرضه لعملية قتل على أيدي مستوطنين واستبعد تقرير تشريح جثته في مركز التشريح في ” أبو كبير ” أن يكون الشاب المقدسي أقدم على الانتحار ، وأنه قُتل ( بالشنق الخنقي ) .
عائلة الشهيد أكدت عند استلامها جثته وجود آثار عنف في جانبه الأيمن من جسده وبطنه وآثار الشنق على رقبته بما يؤكد فظاعة الجرم الصهيوني في قتله بدم بارد ضمن جرائم قتل واستفزازات وانتهاكات واقتحامات لاتتوقف في قدسنا الشريف.
مقتل الفلسطيني حسن يوسف الرموني مرّ على الجميع بكل هدوء وبرود ، وربما أغلبنا حتى لم يسمع أو يقرأ عن خبر اغتياله ، شأنه في ذلك شأن العشرات ، وربما المئات الذين يسقطون ويقضون نحبهم في ديار العروبة والإسلام ، لا تفرق القذائف أو الدبابـــة أو البلدوزر أو البراميل المتفجرة أو الطائرات بدون طيار ، بين كبيرهم وصغيرهم ، ولا بين شيخهم ومريضهم ، ولا بين رجالهم ونســـائهم ، صرت دماؤهم رخيصة إلى الحدّ الذي أصبح الفتك بهم أمراً عادياً ومألوفاً لايهتم به حتى الأنظمة والمسؤولين العرب والمسلمين .
حادث قتل حسن يوسف الرموني والغدر به في القدس حصل يوم الأثنين . ولكن في يوم الثلاثاء انتفضت دول العالم وهيئاته ، وقطعت الفضائيات بثها لتعلن مقتل خمسة صهاينة في أحد الكنائس اليهودية في القدس ، ومالبثت أن تتوالى بيانات وتصريحات وبكائيات قادة وساسة من كل حدب وصوب على الدم اليهودي المُسال بينما لم تنطق ببنت شفاه أو لم تكتب حتى كلمة حزن واحدة على دم الشهيد حسن يوسف الرموني الذي لم تمض (24) ساعة على قتله على يد المستوطنين !! ناهيك عن الدماء المسلمة النازفة بلا توقف ، وبلا أي حزن واستنكار مماثل . وكأنما يُراد للمسلمين أن يكونوا جماداً بين الأحياء ، وأن تبقى دماؤهم في رخص التراب ، وأن يعيشوا بلا كرامة وليس لأرواحهم أي قيمة . وحسبنا الله ونعم الوكيل .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s