راصد

أوقفوا تطوير ( كازينو) المحرق

خبرة أهالي المحرق مع ( سالفة ) الإعلان عن تطوير بعض مرافقها أو معالمها ؛ خبرة مثيرة للشفقة ، ومدعاة للقلق ، وتحتاج للدراسة والتمحيص ! حيث أن التصريحات والإعلانات في هذا الصدد لم تعد مما يُتحمّس لها أو يجري التفاؤل بشأنها ، وذلك على خلاف ماهو مفترض من أن هذه الأمور هي في حد ذاتها مناسبات مفرحة وعادة مايستبشر بها الناس .

الخبرة المحرقية المقصودة هنا هي خبرة تراكمية تأسست في الوعي الجمعي ( المحرقي ) بناء على معطيات واقعية جعلت من مثل هذا الكلام عن تطوير هنا أو هناك شيئاً شبيهاً بقولنا ” مأكول خيره ” أو أنه مجرد استهلاك إعلامي خاصة إن كان ضمن فقرة المشروعات مفتوحة الآجال والآماد .

ويكفي للتدليل على تكوّن هذه الخبرة أن يجري استعراض عدد من المشروعات المعلن عنها منذ سنوات ، استعراضها بمساعدة الصديق (Google) حيث سنكتشف بكل سهولة ويسر عدداً ليس قليلاً من تلك التصريحات عن إنشاءات وتطويرات – مثلاً – لأسواق وحدائق وسواحل لم تبارح حتى الآن الورق الذي كُتبت عليه . فسوق المحرق الشعبي أو مايُسمى بسوق القيصرية ؛ بالرغم من وجود تحذيرات ( رسمية ) بأنه ينذر بكارثة تتهدد سلامة الناس والمحلات ، وتعرّضه لغير مرّة للحريق ؛ إلاّ أن تصريحات تطويره الكثيرة لم تر النور حتى الآن . وأما السواحل فإن أهالي المحرق ، أو أهالي جزيرة المحرق التي يحيط بها البحر من كل جهة ليس لديهم ساحل مع أن دفتر صديقنا  (Google) مليء حول هذا الموضوع .

وأما حديقة المحرق الكبرى – وهي هنا مربط الفرس – فقد تم على مدار السنوات الماضية وضع حجر الأساس لتطويرها أكثر من مرة ، لكنها رغم ذلك لازالت مغلقة في وجه الأهالي ، لم تبدأ فيها عمليات التطوير المعلن عنها في مختلف الصحف ووسائل الإعلام ، حُرِم الأهالي من مساحة خضراء واسعة كانت متنفساً كبيراً لهم ، وهي على هذا الحال من الإغلاق وحرمان الأهالي منها منذ سنوات وسنوات .

الآن ظهر كلام جديد ، عن وجود نيّة لتطوير ( كازينو المحرق ) وهي حديقة شهيرة وقديمة في المحرق ، كانت فيما مضى من الزمان من أجمل الحدائق ، مليئة بالأشجار والورود الجميلة والنخيل ، وكانت أرضيتها حشائش وورود متنوعة ، قبل أن تتقادم وتتغير لتكون على حالتها الراهنة التي هي على تواضعها إلاّ أنها لازالت محلاً يتردد عليه الكثير من الأهالي الذين – ربما – أفزعتهم تصريحات تطويرها ، حيث استدعت هذه الإعلانات ( خبرتهم ) عن حديقتهم المجاورة التي جرى إغلاقها بذات الحجّة ، حجّة تطويرها ، فأصبحت حديقة مهجورة ومغلقة إلى أجل غير مسمّى .. كل القلق والخوف أن يطال حديقة ( الكازينو ) ذات المصير ، بحسب الخبرة المحرقية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s