المقالات

لماذا ألغوا مساواتهم مع المواطنين ؟!!

أعلن معالي وزير المالية بتاريخ 4 يوليو الماضي 2018م إبّان بدء مناقشة اللجنة المشتركة الحكومية البرلمانية لتعديلات التقاعد عن مبدأ هام ورئيس في تلك التعديلات المزمع تنفيذها . هذا المبدأ – بحسب تصريح معالي الوزير المنشور آنذاك في صحافتنا المحلية – يقول بالنص : ” مساواة تقاعد الوزراء والنواب والشوريين والبلديين بالمواطنين واعتبار السنة بالسنة شأنهم في ذلك شأن أي مواطن ” .  والواقع أن هذا التوجه إنما هو مطلب طالما نادى الناس بتطبيقه على أساس الفارق الكبير في كيفية احتساب وتسوية معاش المواطن مقارنة بهذه الفئات التي صرّح بها معالي الوزير فضلاً عن الاستنزاف و(الإنهاك) المالي الذي يسببه تقاعد هذه الفئات . وهو الذي كشف عنه النائب عيسى الكوهجي في مقابلة صحفية في إحدى الجرائد المحلية بتاريخ 11 مايو 2017م ؛ حيث بيّن “أن تكلفة تقاعد النواب والشوريين حوالي (70) مليون دينار سنوياً” !! وبالطبع المتوقع أن تكلفة تقاعد الوزراء أكبر من هذا الرقم المليوني بكثير .

جاء إعلان معالي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي مبدأ جعل الوزراء والنواب والشوريين والبلديين سواسية مع بقية المواطنين – ” اعتبار السنة بالسنة شأنهم في ذلك شأن أي مواطن ”  – ليس كاعتراف ضمني بأن ثمّة خطأ ما تم ارتكابه وتسبّب في تعاظم أزمة العجز والإفلاس الاكتواري لصناديق التقاعد واستدعى التراجع عنه وتعديله فحسب ؛ وإنما هذا المبدأ هو أحد الحلول الجذرية المطلوبة لإصلاح وإنقاذ صناديق التقاعد وانتشالها من كبوتها وأزمتها ، وذلك لما يسببه عبء تقاعد هذه الفئات (VIP) من تكاليف مضاعفة أضعافاً بالمقارنة مع غيرها من الفئات الأقل .

تفاصيل كثيرة نشأت عن هذا التوجه وكيفية تطبيقه ، وكان من بين تلك التفاصيل أيضاً وقف استلام هذه الفئات (VIP) – الوزراء والنواب والشوريين والبلديين – أكثر من معاش تقاعدي واعتماد معاش تقاعدي واحد لهم أسوة بالمواطنين ، حيث كان مسألة استلام راتبين تقاعديين أو أكثر أحد المفارقات والتجاوزات التي يستوجب وقفها والحدّ من استنزافها لأموال صناديق التقاعد .

تصريح معالي الوزير وتوجه الحكومة بشأن هذه المساواة لقيت ترحيباً واسعاً من عموم المخلصين والغيورين الذين كانوا دائماً ينشدون المساواة ويطالبون بأن أي تعديلات وإجراءات تقشفية لابد وأن تبدأ من أعلى السلالم وليس أسفلها أو على الأقل ليس حصرها على من هم في أسفل السلالم . بل كتب وعبّرعن هذا الارتياح حتى الطبّالين والمتمصلحين وحمّالة الأوجه الذين عادة مايكونون على عكس مطالب الناس.

غير أنه ، وبينما الناس تنتظر أن يأخذ هذا المبدأ (المساواة مع المواطنين) الذي أعلنه معالي وزير المالية رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين الاجتماعي بتاريخ 4 يوليو 2018م طريقه إلى التطبيق ؛ يظهر بشكل مفاجيء وسريع قانون إلغاء تقاعد النواب والشوريين والبلديين الجدد ! أي استثنى السابقين والحاليين ، ولم يتم التطرق إلى الوزراء ! وذلك بصورة أفرغت تصريح الوزير من مضمونه وأبقت على مسألة الاستنزاف و(الإنهاك) كما هي ، وخيّبت آمال وارتياح كل الذين استبشروا بتوجهات مساواة الكبار والصغار في تحمّل تبعات التقشف وترشيد الإنفاق وسائر معالجات الأزمة الاقتصادية .

ربما نتفهم موافقة مجلس الشورى بالإجماع على فرض ضريبة القيمة المضافة ؛ لكن كل التوقعات كانت تقول بأن مجلس النواب (ممثلي الشعب) سيرفض هذه الضريبة ، ليس من باب الوقوف مع الناخبين الذين أثقلت كاهلهم الرسوم والمصاعب والأعباء المعيشية وسائر الإجراءات التقشفية فحسب ؛ وإنما أيضاً من باب حساسية وقتهم حيث الاستعداد للانتخابات القريبة جداً وحرصهم على محاولة تقبّل الناس لهم وتحسين سمعتهم– خاصة من يرغب في إعادة ترشحه – في نهاية فصلهم التشريعي وتغيير الصورة النمطية السيئة جدّاً التي ارتسمت عنهم . ولم يكن في وارد التوقع أبداً أن يوافق النواب على هذه الضريبة ويحرقوا (كروتهم) الانتخابية التي كانوا يحتاجون في هذا الوقت بالذات لتبييضها بأي شيء ! ياترى هل كان هناك ثمن للموافقة على إقرار الضريبة يساوي المغامرة بحرق حظوظهم الانتخابية على هذا النحو  غير المتوقع ؟!! سؤال ربما نجد جوابه في عدم تطبيق إلغاء تقاعد النواب والشوريين بأثر رجعي ، أي الإبقاء على تقاعد السابقين والحاليين دون مساس وترحيل الإلغاء ليكون من نصيب الجدد فقط ؟!! وربما جوابه أيضاً في إلغاء المبدأ الذي أعلن عنه معالي وزير المالية (مساواتهم مع المواطنين واعتبار السنة بالسنة) .

سانحة :

هل انتهى (بعبع) تعديلات قانون التقاعد إلى غير رجعة أم أنه سيعاود الظهور مرّة أخرى ؟!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s