المقالات

مئوية الشرطة .. وفاء وتقدير

مبادرة رائعة – ربما قلّ مثيلها – دشنتها وزارة الداخلية في شهر نوفمبر من العام الماضي ضمن احتفاليتها بمناسبة مرور (100) عام على تأسيس شرطة البحرين . تدل هذه البادرة على رقي إداري وفكر حضاري وأصالة يمتازبها عموم الشعب البحريني فضلاً عن تضمّنها قيمة إنسانية حثّتنا عليها شريعتنا الغرّاء وأعرافنا وعاداتنا.

المبادرة التي أعنيها هي تخصيص وزارة الداخلية زاوية متميزة بعنوان ( شرطة البحرين ولاء وتضحية 1919-2019)  في الصحافة ومواقعها الإلكترونية بشكل أسبوعي ابتداء من شهر نوفمبر الماضي تبرز فيها رجالاتها القدامى والمؤسسين الذين خدموا بلادهم بإخلاص وتفان خلال فترة عملهم بالشرطة وضحوا بكل غال ونفيس ، أفنوا فيها سني أعمارهم وزهرة حياتهم ، وأعطوها من صحتهم وحيويتهم بكل اقتدار وأمانة . حيث تنشر وزارة الداخلية – مشكورة – في هذه الزاوية نبذة من سيرتهم مع صورهم ، في لمسة وفاء وتقدير لهم سواء الأموات منهم أو الذين لازالوا على قيد الحياة .

فكرة هذه المبادرة هي أن تشارك الشرطة شخصياتها ومؤسسيها وأصحاب العطاء في هذه الاحتفالية المئوية ، وأن تنسب الفضل لأهله وتشعرهم أنهم محل الود والاحترام ولهم منازلهم من التقدير والعرفان .

هي زاوية أسبوعية جميلة أحرص على متابعتها تحفظ للبحرين شخصياتها وتوثق عطائهم بدأتها وزارة الداخلية منذ أواخر العام الماضي ولازالت مستمرة في تدفقها بشكل دوري لم تتوقف حتى في ظل هذه الأزمة الاستثنائية غير المسبوقة من انتشار فيروس كورونا رغم ضخامة حجم الانشغال والمسؤوليات التي تضطلع بها وزارة الداخلية الآن وجهودها في مكافحة هذه الجائحة ؛ الأمر الذي يدل على مقدار كبير من الالتزام المهني والأخلاقي تجاه السابقين والمؤسسين الذين آثرت الوزارة على نفسها عـدم نسيانهم في احتفالاتها ، بل وفي أوْج انشغالاتها . كل الشكر والاحترام لمعالي وزير الداخلية ورئيس الأمن العام والقائمين على هذه الاحتفالية والمبادرة ، فقد قدّموا نموذجاً راقياً يستحق الاحتذاء به لكل من يرغب في الاحتفال بتاريخه وإنجازاته .

وأخصّ هنا وزارة التربية والتعليم التي هي الأخرى تحتفي بمئوية التعليم أيضاً وينبغي لها أن تشارك الأوائل والمؤسسين وتوثق عطائهم وبصماتهم وتنشر فضلهم وتستذكر شخصياتها ومعلميها ومدراءها الأوائل  بكل التقدير والعرفان كما فعلت شرطة البحرين مع رجالاتها .

سانحة :

قالوا في صفات المسؤول الفاشل أنه يمحي أثر من سبقوه ويسرق إنجازاتهم وينسبها لنفسه .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s