المقالات

حلّ الكلمات المتقاطعة في التقاعد

ربما إلى ماقبل عقد من الزمان – أقل أو أكثر – كانت أغلب إن لم تكن جميع الصحف والمجلات تحتوي على زاوية في إحدى صفحاتها لمسابقة أو لعبة تسمى (الكلمات المتقاطعة) حيث يستمتع القراء بملء فراغات لحروف في مربعات هذه اللعبة من خلال مفاتيح كلمات تكون في العادة تحت المربع الكبير لهذه (الكلمات المتقاطعة) . كان الاستمتاع والشغف بحل هذه اللعبة كبيرجدا لدى كثيرمن الناس قد لايماثله الآن إلا الشغف الحاصل بالألعاب الإلكترونية في الهواتف الجوّالة .

تذكرت هذه اللعبة وأنا أتابع خلال السنوات القليلة الماضية مايحدث في ملف التقاعد ومايحتويه من تقاطعات لم أستطع تجميع أسبابها أو فكّ روابطها ؛ فارتأيت عرض بعض هذه التقاطعات -تصريحات- عليكم لعلنا نعاود فنستذكر جميعاً ألعاب الزمن الجميل ثم نحاول حلّها كتلك اللعبة المسماة ( الكلمات المتقاطعة ) ..

أوّل السطر :

*” العجوزات الاكتوارية في الصناديق التقاعدية كانت 7.5 مليار ونصف في عام 2015 ” :

ورد ذلك في تصريح للسيدة إيمان المرباطي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتأمينات الاجتماعي منشور في جريدة الأيام بتاريخ 24 أكتوبر 2020م  تحت عنوان ” المرباطي: هذه أسباب استنزاف الصناديق التقاعدية ” .

1- الإشاعات رفعت أعداد المتقاعدين إلى (7) آلاف بحريني :

ورد ذلك في تصريح لسعادة السيد جميل حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية منشور في جريدة الوسط بتاريخ 7 مايو 2017م  أثناء رعايته للمنتدى الحواري الأول لمبادرة البحريني أولاً . وهو يشير إلى التسريبات والإشاعات التي ظهرت في العام 2016م عن تعديل قريب في قانون التقاعد يشمل تغييرات في المزايا الحالية ، وما أثارته من خوف وقلق الكثيرين ، ونتج عنه زيادة غير طبيعية في أعداد المتقاعدين.

2- حجم الاشتراكات – (الإيرادات) – في صناديق التقاعد بلغت (185) مليون دينار بينما بلغت الالتزامات – (مصروفات المعاشات والاستحقاقات التقاعدية) – مبلغاً وقدره (270)مليون دينار :

ورد ذلك في تصريح لمعالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية السابق في لقاء جمعه بالصحفيين منشور في جريدة أخبار الخليج بتاريخ  19 يوليو 2018م . أكّد فيه أن المطلوب الآن لمعالجة هذا العجز هو ( التوازن بين مايخرج ومايدخل في صناديق التقاعد).

3- طرح مبادرة برنامج التقاعد الاختياري ضمن عدد من مبادرات برنامج التوازن المالي:

وذلك بتاريخ 5 أكتوبر 2018 حيث تهدف هذه المبادرة التشجيع على التقاعد المبكر من خلال تقديم حزمة استثنائية من المزايا والحوافز لمن يرغب في التقاعد من موظفي الحكومة .

4- قبول طلبات تقاعد 8025 موظفا وفقا للدفعات التي أقرها ديوان الخدمة المدنية:

حسبما نشرته جريدة أخبار الخليج بتاريخ 25 مارس 2019م  تحت عنوان ” لاءات الحكومة تنجح في تمرير تمويل التقاعد الاختياري”.

5- موافقة مجلسي الشورى والنواب على استقطاع مبلغ (230) مليون دينار من فائض التأمين ضد التعطل لتمويل مبادرة التقاعد الاختياري: منشور في نفس مصدر الخبر بالبند السابق (4)

6- المادة (8) الفقرة (ج) البند (2) ونصّه:”تمويل برنامج التقاعد الاختياري ولمرّة واحدة”:

وذلك أحد أهم التعديلات التي تضمنها قانون رقم (4) بتعديل بعض أحكام المرسوم بقانون رقم (78) لسنة 2006 بشأن التأمين ضد التعطل الذي  صدر بتاريخ  23أبريل 2019م بعد موافقة المجلسين المذكورة في البندالسابق (5) .

7- عشر توصيات عاجلة لاستدامة الصناديق التقاعدية :

أعلنت عن ذلك الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي بعد استعراض مجلس إدارتها لتقرير الخبير الاكتواري الذي بين أنه من المتوقع نفاد أصول صندوق تقاعد القطاع العام المدني في سنة 2024، ونفاد أصول صندوق تقاعد القطاع الخاص في سنة 2033م. حسبما نشرته جريدة الوطن بتاريخ 8 يوليو 2020م.

8- صدور المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2020 بشأن صناديق ومعاشات التقاعد في القوانين والأنظمة التقاعدية والتأمينية في 13 يوليو 2020 الذي تضمن في مادته الثانية : ” تُوقف الزيادة السنوية على كافة المعاشات المقررة بموجب أي قانون أو نظام تقاعدي أو تأميني وإذا تبين من تقرير الخبير الاكتواري وجود فائض في صندوق التقاعد والتأمينات الاجتماعية أو صندوق التقاعد لضباط وأفراد قوة دفاع البحرين والأمن العام البحرينيين وغير البحرينيين المنشأ بموجب المرسوم بقانون رقم (6) لسنة 1991، فيُرحل هذا الفائض إلى حساب مستقل في كل من الصندوقين، ولا يجوز التصرف فيه إلا بموافقة المجلس الأعلى للتقاعد العسكري أو مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي -بحسب الأحوال- ويكون ذلك لزيادة المعاشات بما لا يتجاوز نسبة الزيادة في المؤشر العام لأسعار المستهلك، مع مراعاة أصحاب المعاشات المحدودة”

 آخر السطر :

*”العجز الاكتواري بالصناديق التقاعدية قد وصل الآن الى 14.38 مليار دينار بحريني”:

تكملة لتصريح السيدة إيمان المرباطي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتأمينات الاجتماعي الذي نشرته جريدة الأيام بتاريخ 24 أكتوبر 2020م  تحت عنوان ” المرباطي: هذه أسباب استنزاف الصناديق التقاعدية ” الذي نشرنا في أول السطر أن العجز كان في عام 2015م كان 7.5 مليار  ” فأصبح الآن ” 14.38 مليار دينار بحريني ” أي أنه تضاعف وزاد بنسبة تقارب (100%) خلال خمس سنوات فقط ، وفقط !

سانحة :

المتقاعدون شركاء ومساهمون في الصناديق التقاعدية وليسوا عملاء وزبائن فيها ؛ وينبغي مكاشفتهم ومصارحتهم بشفافية تامّة عن أسباب تضاعف العجز في صناديقهم خلال خمس سنوات فقط ، خمس سنوات فقط ؛ من 7.5 مليار في العام 2015 ليصبح الآن 14.38 مليار؟! وبالتالي إقناعهم بأنه عليهم تحمّل تبعات ونتائج تلك الأسباب التي لازالت غير مفهومة حتى الآن وغالباً – أيضاَ – ليس للمتقاعدين ناقة ولاجمل فيها !!

رأي واحد على “حلّ الكلمات المتقاطعة في التقاعد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s