المقالات

لاتجعلوا من يناير شهراً للمنغصّات

بات في حكم شبه المؤكد أن مجلس النواب سيقرّ مضاعفة ضريبة القيمة المضافة لتصبح (10%) وأن مواقف الرفض التي أبداها السادة النواب في ملتقياتهم أو حساباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي ستبقى حبيسة في عالم الخيال الافتراضي ، هناك في (السوشل ميديا) ولن يستطيعوا ترجمتها تحت قبّة البرلمان وفي شاشات التصويت التي تم ابتكار عدّة وجوه للتسرّب أو الهروب من استحقاقاتها أمام ناخبيهم كالغياب أو السفر أو (التمارض) أو ماشابه.

ومادام أن هذا قادم لامحالة؛ فإن المطلوب من السلطتين التشريعية والتنفيذية أن يتفقا على تأجيل تنفيذ مضاعفة هذه الضريبة إلى غير شهر يناير حتى لايرتبط هذا الشهر بما ينغصّ على الناس في معيشتهم ويكون موعداً سنوياً للتشاؤم.

ففي شهر يناير 2019م تم فرض ضريبة القيمة المضافة (5%) وبدء العمل بها. وفي يناير 2021 م تم حرمان المتقاعدين من زيادتهم السنوية في الوقت الذي كانوا ينتظرون فيه تعظيمها وزيادة مكتسباتهم أسوة بدول الجوار. والآن يجري الكلام عن مضاعفة الضريبة لتصبح (10%) أيضاً اعتباراً من شهر يناير 2022 !

وأعتقد أنه من الضروري تطبيق هذه الضريبة المضاعفة في شهر آخر غير يناير من أجل ألاّ يترسّخ في الوعي الجمعي أنه شهر للتطيّر والخوف مما قد يحمله في كل عام من كدر وتنغيص.

إن أهمية البحث عن شهر غير يناير لتنفيذ الضرائب وماشابهها من أمور تمسّ حياة الناس وجيوبهم تكمن في أن شهر ينايرشهر يفتتح به الناس عامهم الجديد ويتأملون من هذا العام الجديد كل خير ويستبشرون به ويرسمون فيه أمانيهم – وربما أحلامهم- فلماذا يُقضى على هذا التفاؤل منذ إطلالة العام ويتم استهلاله بعكس مايتوقعونه ويتمنونه ويكون عنوان العام معروفاً منذ بدايته ؟! كما أن شهر يناير يأتي بعد شهر ديسمبر الذي يتضمن أفراح واحتفالات الناس وابتهاجهم بأعيادهم الوطنية السعيدة التي ينتظرون أن يكون لها ماورائها من خير وسعة في الأرزاق وفسحة وبركة في المعيشة ولايتوقعون أن يأتيهم بعدها مباشرة – في يناير- من يُفسد عليهم فرحتهم وبهجتهم.  فلا تجعلوا من يناير شهراً للمنغصّات.

سانحة :

يتابع عموم الناس بكثير من السعادة سيْل من التصريحات التي تتحدث عن نجاحات وإنجازات اقتصادية وتنموية كبرى ويتمنون أن يكون لها انعكاس مباشر على تحسين سويّة معيشتهم، ويتساءلون ماهو الداعي لمضاعفة الضريبة أو حتى وجودها مادام يتم تحقيق كل تلك النجاحات والإنجازات ؟!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s