راصد

من غرائب السرقات

الأولى : وافد آسيوي التقط ذات مرّة ثلاث ” كنارات ” بعد سقوطها على الأرض بالقرب من إحدى المزارع ، لمحه صاحب المزرعة وأمسك به وسلّمه للجهات المختصة حيث جرى التحقيق معه بشأن سرقة ثلاث ” كنارات ” وجرى حبسه احتياطياً على ذمة التحقيق لمدّة أسبوع واحد ، ثم جرى تمديد حبسه (15) يوماً أخرى ليصبح مجموعها (22) يوماً قبل أن تقرّر المحكمة تغريمه ديناراً واحداً كعقاب على جريمته التي هي سرقة ( ثلاث كنارات) ، نعم ( ثلاث كنارات) !

الثانية : أن مواطناً كان متوقفاً بسيارته أمام أحد المنازل وحينها شاهد آسيويّاً يسير بجوار السور، وفجأة سمع ارتطام شيء بالأرض ورأى الآسيوي يهرول نحوه ويحمله، فنزل الرجل من سيارته ليستوضح ما يحدث، فاكتشف أن الآسيوي التقط كيساً من على الأرض ، ألقاه إليه مجهول من هذا المنزل ، فسأله عما بهذا الكيس، فأصيب الآسيوي بالارتباك، فما كان من المواطن إلا أن طلب منه فتح الكيس وكانت المفاجأة عندما رأى به كمية كبيرة من اللحوم والأسماك والروبيان بدا واضحا أنها خرجت للتو من الثلاجة (البراد)، فقام على الفور بالاتصال بالشرطة التي تبين لها أن هذا الآسيوي هو شقيق الخادمة التي تعمل في هذا المنزل ، وأن شقيقته هي التي ألقت إليه بالكيس من النافذة الخلفية من داخل المنزل . وقد صدر حكم بحقهما – الخادمة وشقيقها – يقضي بحبسهما ثلاثة أشهر لسرقتهما كيساً به أسماك ولحوم وروبيان !

الثالثة : مواطناً دفع في عام 2008م – أي قبل ست سنوات – مبلغاً يفوق المائة ألف دينار ، هي تحويشة عمره لشراء شقة في عمارة جديدة سيجري بنائها لأصحابها الذين هم مجموعة من المستثمرين ومعهم أحد البنوك الإسلامية الشهيرة في البلاد . وقّع معهم عقداً رسمياً تم النص فيه على تسليم الشقة له بتاريخ 30 أكتوبر 2010م . لكن الآن ، بعد مضي ست سنوات لم يستلم شقته ولم تُسترجع له ( فلوسه ) واكتشف أنه تعرّض لعملية نصب واحتيال ، صار وحيداً في مواجهتها ، دفع للتقاضي من أجل استرجاع أمواله ( تحويشة عمره ) أكثر من ثمانية آلاف دينار ليُقال له بعدها : عدم اختصاص ! بينما سارقيه أحرار وطلقاء يمارسون أعمالهم دون أن يرفّ لهم جفن أو يمسّ أحدهم سوء.

وأترك لكم المقارنة بين غرائب السرقات الثلاث ، من حيث حجم المسروقات ( كنار ، سمك وروبيان ، وأكثر من مائة ألف دينار) وبين مآل وعقاب السارقين فيها!!

سانحة :

الحذار الحذار أن يتجرأ أحد فينجرّ – خاصة أولئك البسطاء – فيرمي بتحويشة عمره ومدخرات عياله لشراء شقة أو أرض أو بيت عن طريق هذه البنوك أو المجموعات الاستثمارية التي قد تبيعكم عقارات في الهواء ، غير موجودة إلاّ على الورق ، ربما لاتستلموها وتضيع عليكم تحويشاتكم و( شقي أعماركم ) . 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s